الثلاثاء، 22 ديسمبر، 2009

انيس منصور يروج ل خرافات يهودية

في الكتاب صورة لمعبد يهودي‏॥‏ وبس‏॥‏ مع أن هذا لا يقل أهمية عن حائط المبكي حائط البراق في القدس‏..‏ ففي مواجهة هذا المعبد جاءت أم موسي وألقت طفلها في الماء حتي لا يقتله الفرعون‏..‏ والقرآن الكريم يقول وأوحينا إلي أم موسي أن أرضعيه فإذا خفت عليه فألقيه في اليم ولا تخافي ولا تحزني إنا رادوه إليك وجاعلوه من المرسلين‏।‏
انيس منصور كتب هذا الكلام في عموده بالاهرام و الاسئلة هي هل اعتمد الكاتب علي اي من المراجع التاريخية لاعتبار المعبد اليهودي في المعادي مكان مقدس و هل يمكن لعاقل ان يصدق ان المعادي كانت مكانا مأهولا بالسكان في العصر الفرعوني و كيف اكتشف اليهود هذا المكان و تم التأكد من ان ام موسي جاءت هنا بالتحديد و القت بموسي ।

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق