الأحد، 10 يناير، 2010

مسلمون يحبون رائحة الدم المسيحي

في المكتب الحكومي الذي اعمل به يوجد 12 موظف و موظفة كلهم مسلمون باستشناء موظفة مسيحية لهذا يتجنب المسلمون التحدث في الامور الدينية في وجودها بينما في غيابها يكون المعتاد هو مهاجمة المسيحين و لهذا انتظرت بفارغ الصبر معرفة رأيهم في حادث نجع حمادي : حيث انتظرت الموظفتان خروج المسيحية لكي يتكلما في الموضوع حيث اعتبرا ان الهجوم جاء ردا علي قصة الشاب المسيحي و الفتاة المسلمة و جاء الحوار ك التالي
- شفتي اللي حصل ف الصعيد
= اه ماهو ده الموضوع بتاع الولد و البنت
- مكتوب فيه انه فيه 7 جثث
- احسن
=يستاهلوا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق