الاثنين، 4 يناير، 2010

ماء زمزم بيجيب الكوليرا

في مذكرات الطبيب نجيب محفوظ و هو طبيب نساء و توليد و كان الاشهر في زمانه و هو الذي قام بتوليد والدة الاديب نجيب محفوظ و قد عبرت عن امتنناها له بان سمت ابنها علي اسمه المثير الاهتمام هو في سنة 1902 كان وباء الكوليرا منتشر في القري المصرية و عندما توجه اليها د. نجيب محفوظ اكتشف سبب انتشار المرض في هذه القرية وهو احد الحجاج العائدين من مكة كان قد جلب معه 10 صفائح من ماء زمزم .
من المعلومات الطريفة ايضا في هذه المذكرات ان بها صحة مثل شعبي كان يحيرني كثيرا و هو ابعد عن الشر و غني له باعتباره مثل غير منطقي اما صحته فهي ابعد عن الشر و قني له بمعني انك تعمله قناة يمر فيها بعيد عنك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق