الأحد، 31 يناير، 2010

امسح الاقباط ب استيكة

فيه صفحة في اهرام الجمعة اسمها فكر ديني بتتعرض للقضايا الدينية الاسلامية ,الاسبوع ده كان عنوانها خطاب ديني للمسلمين و الاقباط ,اللي فهمته انها هتتكلم عن الخطاب الديني الاسلامي و المسيحي , الصفحة عبارة عن مقالات ل 8 علماء, انا قلت ممكن هيبقي نصهم مسلمين و النص مسيحيين او مثلا 6 من هنا و اتنين من هنا , النتيجة النهائية بقي ان العدد تمانية مسلمين و مفيش ولا مسيحي كأن الخطاب هوه الاسلامي و بس او كأنه حرام انك تجيب رأي مسيحي في صفحة دينية اسلامية و يرجعوا يقولوا مفيش تمييز و مفيش ما يدعو الاقباط للشكوي, النقطة هيه ان الدولة ب وشين الاولاني قصاد الاسلاميين بانها دولة مدنية و اساسها المواطنة و قدام الاقباط هيه دولة ذات مرجعية اسلامية و اخرة اللعب بالنار هي الحريق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق