الاثنين، 1 فبراير، 2010

غزوة بدر 2010

محمد علي إبراهيم، فقد أراد الأخير أن يؤكد أنه الأسبق في هذا التنبؤ بالنصر، فقال في نفس العدد في مقال عنوانه - يا منتخبنا الغالي، الله أكبر، الكبير كبير بأخلاقه وفنه، وليس بعضلاته وقلة أدبه: 'يشهد الجميع أنني كنت من المتفائلين القلائل أن الله يدخر لمنتخب الساجدين خيرا كثيرا، المولى يمتحن عباده الصابرين ولكنه يبشرهم بنصر وفتح قريب، انتقدوا حسن شحاتة كثيرا، لكن ربنا بيحبه وينصره، قالوا إنه يلجأ للشيوخ والعرافات والدجالين، وأنا أعرف أنه يلجأ لرب العالمين، ومن يلجأ لله فهو حسبه، أولادنا اجتهدوا ونفذوا التعليمات، الله يوفقهم وهذا حق العابدين الخاشعين، نعرف أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا من الساجدين الشاكرين الحامدين وثانيا لأننا في الملمات والمواجهات الصعبة وفي لحظات تقرير المصير نكون على قدر المسؤولية، لأننا ببساطة مصريون'.
- انا حاسس انه بيتكلم عن غزوة بدر و اننا انتصرنا بعد الابتلاء في غزوة احد و طبعا ما دام ربنا نصرنا يبقي اللي قدامنا كفار او من اعداء الله
- هوه علشان كسب بقي ربنا بيحبه و لما اتغلب كان ربنا مبيحبوش
و بعد كل ده نقول اصل المنتخب مش مبني علي اساس ديني و احنا مسمينه منتخب الساجدين

-

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق