الجمعة، 19 فبراير، 2010

القاتل الحقيقي في جريمة نجع حمادي هو...

في جريدة الاهرام امس الخميس مقالة للانبا بيشوي مقالة بخصوص رواية عزازيل , في البداية يقوم بالرد علي الرواية من الناحية التاريخية و ينفي فكرة التشدد الديني عن الكنيسة و يرجع انتشارها الجماهيري لوجود مشاهد جنسية مطولة بها اما العجيب فهو اتهامه للرواية بقوله (و لعل رواية عزازيل تكون قد ساهمت في شحن المشاعر التي ادت الي قتل شباب مسيحيين ابرياء ليلة العيد في نجع حمادي )اولا مش معقول رواية عن المسيحية هتخلي واحد يقتل المسيحيين ثانيا هوه الكموني اللي قام بالعمليه بيقرا روايات! ثالثا ده تهديد للمؤلفين اي حد هيكتب حاجه عن ديننا يبقي مسئول عن العنف اللي هيحصلنا فالناس تخاف و تبعد , واضح انه فيه رجال دين مسيحيين بيحاولوا يستغلوا احداث العنف و يطلعوا منها بمكاسب سياسية بابتزاز الحكومة و الحصول علي شعبية بين المسيحيين باعتبارهم مدافعين عن المسيحية و هنلاقيها من المشايخ ولا القساوسة!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق