الأحد، 28 فبراير، 2010

البرادعي \ الست هانم

بعد دفعة التفاؤل التي حصلت عليها من حوار البرادعي في العاشرة مساء مع مني الشاذلي . برغم اني لاحظت ان البرادعي يترجم الكلام في رأسه الي العربية قبل النطق به و ذلك ناتج عن قضائه مدة كبيرة بالخارج و هو ما يجعله يفتقد للكاريزما الخطابية لكني رأيت ان كلامه كان مقنعا جدا و متوازنا و هو ما جعلني متحمسا عندما سألني زميلي الموظف الحكومي عن رأيي في البرنامج , لكني فوجئت به غير مقتنع بالبرادعي بمبررات من نوع (اصله كان عايش بره و مش عارف حالنا) ( اصل احنا مش عايزين التغيير لمجرد التغيير) مما جعلني اعيد النظر في فكرة ان الطبقة الوسطي هي التي تدفع المجتمع للتغيير و لكن قطاع كبير منها يخشي من تغيير اي شيء بدءا من وسيلة المواصلات التي يستقلها او وظيفته الحكوميه وصولا الي رئيس الجمهورية و لذلك قد ينتهي بنا الحال الي المشهد الاخير في فيلم امبراطورية ميم عندما يختار الابناء الام (الست هانم) بدلا من مصطفي رمز التغيير.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق