الخميس، 25 مارس، 2010

عزيزي المواطن المسيحي .. و لسه

الخبر بيقول :- تنازل الاقباط في النيابه العامه في محافظة مطروح عن البلاغات اللي قدموها في المسلمين بخصوص حرق و اتلاف ممتلكاتهم بعد جلسة الصلح اللي اقيمت في خيمة بدوية بحضور المحافظ و مطران الكنيسه ووكيل وزارة الاوقاف .يعني بالبلدي كده اللي اتكسر يتصلح و قوم يا محمد بوس علي دماغ اخوك جرجس ,طبعا الواضح انه هيتم تعويض المسيحين ماديا و يخلص الموضوع , الخطورة في كده اولا- انه ده تصريح للمسلمين انهم لما يلاقوا المسيحيين بيبنوا كنيسه ولا بيعملوا سور ولا اي خناقه معاهم يعملوا ما بدالهم مادام العمليه هترسي علي قعده صلح و تعويضات و خلصت القصه فطبعا منستغربش لما ده يحصل في محافظه جديده لانه بدلا من الردع البلاغات بيتم التنازل عنها ,ثانيا ده اهدار لفكرة الدولة المدنيه و سيادة القانون فيه حاجه اسمها محافظ يعمل قعدة عرب و كاننا قبائل مش مواطنين في دولة بيحكمها قانون ثالثا المواطن المسيحي غلطان انه بيسلم امره لرجل الدين المسحي علي انه ولي امره يتفاوض في حقه و يقوله اعمل كذا , مع كل الاساليب دي نلتقي بحادث طائفي جديد .. بعد الفاصل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق