الأربعاء، 31 مارس، 2010

الجيش المصري يستعين بمروة (الصراحه راحه يا عيني و جيشنا مبيعرفش)

في شارع صلاح سالم تقع دار الحرس الجمهوري واحدة من دارات القوات المسلحه و هذه الدارات تقوم بانشطه عديده لا اعرف ما هي علاقتها بالجيش ,مثل عملها كمطاعم ونوادي و عمل الحلوي و الخبز و دور السينما و مؤخرا اقامة الحفلات الغنائية , في واجهة دار الحرس الجمهوري اعلان ضخم لحفلة شم النسيم للمغنيه مروة (الصراحه راحه) ,هل يتخيل احد ان تكون من ضمن ميزانيه وزارة الدفاع مبلغ سيتم دفعه لمروة علي اساس ان الجيش تحول لمنتج اغاني هابطه و كل غرضه هو المكسب الا اذا كانوا يعتبرون مروة من اسلحة الدمار الشامل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق