الجمعة، 2 أبريل، 2010

خليفة مسلم يريد شرب الخمر فوق الكعبه

في كتاب اللاهوت العربي ليوسف زيدان(صاحب رواية عزازيل) معلومه عن شرب العديد من الخلفاء المسلمين و منهم يزيد بن معاويه بن سفيان الذي كان يشرب الخمر علانية و العجيب ان يعتبر ابوه من الصحابه وهو في رأيي شخص انتهازي و لايهمه من الدين الا الحصول علي منافع مثل السلطه و المال, اما الخليفه الوليد بن اليزيد بن عبد الملك فقد امر فنصبت له خيمة الشراب فوق الكعبه و لكن لم يتمكن من تحقيق ذلك ,هذان نوذجان من تاريخ الخلافه الاسلاميه التي مازال البعض يتمني عودتها و ان هي الا صراعات علي السلطة و المال

هناك تعليق واحد:

  1. الخلفاء بشر غير معصومين و فسق بعضهم لا يطعن فى فكرة انضواء الامة تحت قيادة واحدة وليس من الضرورى ان تكون القيادة شخص واحد بل يمكن ينتخب ممثل عن كل عرق يدين بالاسلام و تكون هناك هيئة ما للمنتخبين تنتخب منهم واحد يمثل الخليفة او الرئيس او ما شئت من تسميات بشرط ان تكون الشورى ( شكل من اشكال الديموقراطية ) ملزمة له

    ردحذف