الاثنين، 12 أبريل، 2010

جسد الانسان ملك لله (كلام فارغ)

في اجابه لاستاذ في الازهر افاد بان التبرع بالاعضاء محرم و السبب في ان جسد الانسان ليس ملكه بل ملك لله و السؤال هو لو اخذنا بهذا المبدأ فان التبرع بالاموال محرم فهي ملك الله و كذلك الارض و الزرع و الطعام فكلها من وجهة نظر الدين ملك لله, ما اعرفه ان جسد الانسان ملك له و هو حر في التصرف فيه كما يشاء مابالك اذا كان بامكانه انقاذ حياة شخص , هل من الدين ان نترك شخصا يموت و نحن نستطيع انقاذه بسبب الافكار المتخلفه

هناك تعليقان (2):

  1. ضرورى فى ضوابط للموضوع الخاص بالتبرع فلا ضرر ولا ضرار

    ردحذف
  2. لا ده الأنكح أنه قالها على اللي عايز يتبرع بعضو من جسمه بعد ما يموت .. يعني شعار الأستاذ أترك جسدك للدود خير من أن تتركه لصديق

    ردحذف