الثلاثاء، 18 مايو، 2010

عضو مجمع بحوث اسلاميه بينادي باستئصال الاقباط

قال الدكتور محمد رأفت عثمان عضو مجمع البحوث الإسلامية السابق لـ'صوت الأمة' ترشيح الأقباط حرام شرعا لأن مصر دولة إسلامية، والشريعة الإسلامية مصدر السلطات ولا يجوز ما يسمى بتحديد مقاعد معينة لهم فذلك يخالف الدين الإسلامي الذي هو مصدر التشريع في مصر. كما يخالف حرية الإنسان فيجب أن تــــتاح الفرصـــة امام كل من لديه الكفاءة للقيام بمهمة عضو مجلس الشعب أو الشورى لا أن تفــرض الدولة المرشحين الأقباط، وعلى الناخبين المسلمين ان يدلوا بأصواتهم الى المسلمين طالما يوجد مرشح مسلم وحتى من ينتخب المرشح القبطي فيجب ان يكون ذلك بالاختيار لا بالإجبار، وفي السياق ذاته شدد الدكتور عبدالمنعم البري رئيس جبهة علماء الأزهر السابق على صحة رأي الدكتور محمد رأفت عثمان، وقال إن المسلم عليه أن ينتخب المسلم.
من يدلي بصوته في الانتخابات عليه أن يدرك أن صوته أمانة ويجب إعطاؤه لصاحب الدين ومن يخالف ذلك فإن انتخابه حرام وسيقع عليه ذنب، ولذلك يجب على المسلم ان ينتخب المسلم الملتزم المتدين وليس المسلم البعيد عن دينه فكيف يدلي بصوته لقبطي؟ ومعنى الديمقراطية هو سيادة رأي الأغلبية والجماعة وأن الأغلبية في مصر يدينون بالإسلام فمن الضروري أن ينوب عنهم نائب مسلم.ده واحد ازهري و عضو سابق في مجمع البحوث الاسلاميه يعني مش بن لادن ولا ابن باز ولا محمد حسان شايف ان ترشيح القبطي حرام اساسا و انتخابه كذلك و بعد كده يتكلموا عن المواطنه في الاسلام و التسامح و حقوق الاقليات دول كده بيستئصلوا الاقليات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق