الأحد، 10 أكتوبر، 2010

الاخوان بين الحمورية السياسية و قطيع الغنم الديموقراطي

و اخيرا اعلن الاخوان عن مشاركتهم في انتخابات مجلس الشعب و اللي لفت نظري هو
أن 98% من أعضاء مجلس الشورى العام للجماعة وافق على المشاركة فى الانتخابات
و ده معناه انهم حاجه من اتنين , اما انهم حمير سياسيا او انهم قطيع من الاغنام , فاي شخص بالغ السذاجه الساسيه يعرف ان هذه الانتخابات مزورة كالعادة و ان الهدف الرئيسي هو اخراج قوي المعارضه الحقيقيه من المجلس و استبدالها بالوفد و الغد (موديل موسي مصطفي موسي) و ما شابه , فلا توجد اي فائدة للمشاركة سوي المساهمه في اكمال المسرحية الديموقراطيه , فاذا كان 98 % من اعضاء مجلس الشوري لا يفهمون ذلك ( يبقي يروحوا يبيعوا سوبيا احسن) , اما الاحتمال الثاني انه التصويت اساسا محسوم من قبل , بمعني انه هناك توجيهات و تتبعها الاغلبية الساحقه كالقطيع مثل التجمعات السياسية سيئة السمعه ( اتحاد اشتراكي-لجنة شيوعية-حزب نازي - حزب وطني ) و تكون هذه هي الديموقراطيه الاخوانية . خسرتم كل شيء من المقاعد الي الاحترام الي البرادعي الي باقي اطياف المعارضه الجاده ( يظهر مشربتوش من ماء المرشد الطهور)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق