الجمعة، 22 أكتوبر، 2010

و غني منير لمبارك ..كل العسكر حراميه

في قاعة القوات الجويه كان اللقاء بين مبارك و منير للمره الثانيه , حيث يواصل منير ثورة التصحيح التي قام بها , بعد سنوات طويلة من التعامل معه علي انه مغني معارض او مشكوك في نواياه او علي الاقل غير مؤيد للنظام , الي ان بدأمنير التحول بتصريحات علي المسرح من نوعية (احنا معندناش مشكله بين حاكم و محكوم) ثم الغناء امام مبارك للمره الاولي ثم قيامه بعمل اغنية مصورة خصيصا لاذاعتها مع اعلان نتائج انتخابات الرئاسة في 2005 , وصولا الي هذا الحفل حيث كانت تبدو السعاده الغامره علي وجه منير و هو يغني لمبارك , هل اقتنع به فجأة, ام احس بانه مفيش فايده , او انه قد اصبح في عداد المستفيدين من النظام القائم , ثم يقوم منير في نهاية الحفلة بطلب تدخل الرئيس لمواجهة القرصنة الموسيقية , علي طريقة شعراء السلطان عندما ينشدون الشعر و بعد ان يعجب به السلطان , يتقدم بطلباته , ربما يكون مبارك قد اجابه قائلا (زكريا افندي .. اديله حاجه)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق