الخميس، 16 ديسمبر، 2010

ممكن نستلف رئيس شيلي و نخلي مبارك يحضر ماتشات بس؟

هل تتذكرون قصة انقاذ العمال من داخل المنجم في شيلي عندما اهتم العالم كله بانقاذ العمال المحاصرين تحت الارض , و قام رئيس شيلي بمتابعه الحادث بنفسه و استقبل الناجين بالاحضان و قام بتوفير كل ما يلزم لانقاذ مواطنيه , قارن ذلك بكارثة مصنع الاسكندرية حيث نتج عن انهياره 26 مواطنا و تم اكتشاف ان المصنع منشأ بدون اي تراخيص

ر النائب العام باستعجال تقرير اللجنة المشكلة من أساتذة كلية الهندسة بمعرفة النيابة العامة، للوقوف على أسباب الحادث، واستفسر من المحافظ عن وجود رخصة للمصنع من عدمه، فأكد لبيب أن المصنع تم إنشاؤه قبل صدور قوانين تراخيص البناء ولم تتسلم المحافظة أى شكاوى بشأنه.

وطالب النائب العام بالتفتيش الدورى على مثل تلك المنشآت بمعرفة الجهات المعنية حتى لا تنهار وتؤدى لمثل هذه الكوارث.

معني هذا ان وجود المصنع لم يلفت انتباه احد باعتباره مرخص ام لا مادام لم يشتك منه احد , اين كان المحافظ الحالي و المحافظ السابق عضو مجلس الشعب حاليا , و هل سيقوم احد بمحاسبتهم ؟ و اين حسني مبارك الذي لم يقم حتي بارسال برقية تعزية - لن نطلب منه الحضور الي مكان المصنع فهو يقوم بحضور مبارايات الكرة فقط - هذه هي قيمة المواطن في عهد مبارك اما ان تكون ابو تريكه او فلتغرق تحت انقاض مصنع منهار

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق