الجمعة، 18 مارس، 2011

عندما اعتبرنا السيعه اعداء العرب و رحبنا بامريكا و اسرائيل

استكمالا لما سبق
ثم مع بداية الالفية الجديدة شهدنا تقسم للمنطقة بين محورين .. الاول هو ايران و سوريا حزب الله في لبنان و حماس في فلسطين , و المحور الاخر هو مصر و السعودية و سنة لبنان و حركة فتح , بدعوي ان المحور الاول هو محور تطرف و تابع لايران و ان المحور الثاني هو محور الاعتدال , قد يكون المحور الاول به تعصب ديني و تعصب قومي و لكن المحور الثاني لا يحاربه لذلك السبب , بل لان مصر و السعودية تحديدا هم اكبر حلفاء للولايات المتحده و في نفس الوقت هم يخشون علي سلطتهم , تخشي السعودية من نفوذ ايران و المد الشيعي و تخشي من مصر من الاخوان المسلمين المتمثلين في حماس , لهذا نشا التحالف بين امريكا و مصر و السعوديه و اسرائيل في مواجهة المحور الاول و بدا استخدام نفس السلاح , الفكرة الطائفيه و التخويف من شيعة ايران و شيعة لبنان برغم ان المعركة ليست طائفية , بل هي معركة مصالح و حفاظ علي السلطه و لكن هناك من هو علي استعداد للتضحية بكل شي من اجل كرسيه , و للاسف تيتلع الشعوب العربية الطعم في كل مرة , هل نتنبه هذه المره و نحل خلافاتنا و مشاكلنا دون تدخلات خارجه عن المنطقه و نبتعد عن التهييج الديني و اشعال الفتن ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق