الاثنين، 23 مايو، 2011

المجلس العسكري لاطلاق البلالين

لا يزال المجلس العسكري يمارس السياسة بطريقة العسكر ..لا بد من وجود مؤامرة و اعداء و احباط لهجوم الاعداء , و المطلوب من الشعب هو التنفيذ و الاستسلام لاننا في مرحلة حرجة , لا مانع من تخويف الناس فالخائف اكثر قابلية للطاعة باننا علي وشك الافلاس و ان نسبة الفقر وصلت ل 70% في ثلاثة شهور و لا صوت يعلو فوق صوت المعركة , و المجلس العسكري يستخدم سلاح بالونات الاختبار منذ تولي السلطة , مثل بالونة العفو و التي قوبلت برفض شعبي كبير , و اخر البالونات هي البيان الاخير عن وجود عناصر تنوي الوقيعه بين الجيش و الشعب , و هي بمابة تمهيد فيما يبدو لاستخدام العنف ضد المتظاهرين و تم اطلاقها مبكرا لاخافة المتظاهرين و في اعتقادي انه سيتم اطلاق بالونة اخري غالبا يوم الخميس و هويوم اطلاق البالونات المفضل للمجلس العسكري بحيث تتم تهدئة المتظاهرين اوتراجعهم او تقليل عددهم و البالونة في الغالب هي نقل مبارك من شرم الشيخ علي امل ان تعمل تلك البالونه علي تخفيف السخط الحالي

هناك تعليقان (2):

  1. ههههههه صدفه غريبه جدا لانى لسه من 5 دقائق كنت هاكتب مقاله برضه عن البلالين و كنت هاسميها "مع تحيات نجاتى بتاع البلالين" ...مقالك خطر قوى فى وقت خطر قوى ببساطه اعترف انى احد هؤلاء الذين خافوا و اعترف انى قلبى خفيف و فكره الاصطدام بين الشارع و الجيش شايفاه مروعه بالنسبه لى ...قد اكون ضعيفه او هشه لكن هكذا احسست.....ربنا يعدى يوم الجمعه ده على خير...

    اه سوررى نسيت ابدى اعجابى بمدونتك فى زيارتى الاولى التى لن اظنها الاخيره

    ردحذف
  2. اشكرك ..بالنسبالي هي مش دعوة للصدام هي دعوة للانتقاد و اسماع المجلس العسكري و الناس الرأي الاخر

    ردحذف