الأحد، 5 يونيو، 2011

مشهد من مسلسل فريندز من بطولة موظفين حكومة مصريين(1-2)

كانت القناة الفضائية تعرض السيت كوم الامريكي الاشهر (فريندز) او الاصدقاء و كان المشهد في غرفة تناول الطعام في المتحف الذي يعمل به (روس) و هو حاصل علي الدكتوراة في مجال الديناصورات و عصور ما قبل التاريخ و قد استطاع توفير فرصة عمل لصديقه (جوي) كمرشد في المتحف يقوم بالتعليق علي المقتنيات , جلس جوي بجوار سيدة سوداء اخبرته ان العلماء يجلسون معا و غير مسموح للموظفين من امثالهم بالجلوس الي جوار العلماء , ثم دخل روس الي الغرفة فنادي عليه جوي حتي يجلس بجانبه فتجاهله و جلس مع العلماء , يبين المشهد هنا مدي الطبقية الموجودة في المجتمع الامريكي و لكنه ينتهي بمفارقة طريفة و ذكية , عندما تأتي فتاة للجلوس بجانب السيدة السوداء و (جوي) فتخبرها السيدة السوداء ان المكان محجوز حتي لا تجلس معهم قائلة ل (جوي) "انها من متجر الهدايا" و ذلك في اشارة انها تكارس الطبقية ايضا مع من تظن انهم اقل منها ..العجيب ان يتكرر نفس المبدأ في المكان الحكومي الذي اعمل به ..كيف حدث ذلك ؟ نتابع في التدوينة القادمة

هناك تعليقان (2):

  1. هو في حد لسه بيشتغل في الحكومة يا عم
    MishMish

    ردحذف
  2. اكتر من 6 مليون موظف ..و انا معاهم

    ردحذف