الخميس، 14 يوليو، 2011

محمود عبد العزيز و حسين فهمي و خيبة امل مؤيدي مبارك

بينما يكتشف صديقي ان سبب معارضة زميله للثورة ان لديه شقة

في مدينتي المملوكة لهشام طلعت مصطفي , اتذكر صديقي المعارض

ايضا للثورة بنفس السبب , حيث كان ينتقد المظاهرات لانها حرمت

طفله من النزهة في يوم الجمعه , و اعتقد ان ذلك هو عقاب الانسان

المصري المتكيف دائما الذي يقوم بتحويل افكاره طبقا للظروف , و

ركوب الموجة و عدم مقاومتها و الاستفادة منها اذا امكن , اتذكر فيلم

العار و تحول وكيل النيابة و الطبيب الي تجار مخدرات تمشيا مع الظروف

, هكذا كان صديقي و زميل صديقي يشاهدان الان صفائح المخدرات و

قد اكلها الملح و لا يسعني الا ان اقول لهم "يعوض عليكوا ربنا"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق