الخميس، 28 يوليو، 2011

ان المجاهدين اذا دخلوا بلدة جابوا عاليها واطيها

يمكننا تتبع الدول التي ظهر فيها ما يسمي بالمجاهدين لمعرفة النتائج المتوقعة لظهورهم في اي بلد اسلامي , افغانستان العامرة بالمجاهدين لا تزال تغرق في الفقر و التخلف و زراعة المخدرات و التفجيرات التي تقتل المدنيين , الجزائر حيث قتل اكثر من مائة الف انسان في الحرب بين المجاهدين و الحكومة , السودان و برغم تمتعها بمختلف الموارد لا تزال متخلفة اقتصاديا و تعاني من حروب اهلية ادت الي تقسيمها , الصومال التي تحولت بعد تواجد المجاهدين الي موطن للقراصنة و يساهم المجاهدون الان في تفشي المجاعة لقد اضر المجاهدون بالمسلمين باكثر ما اضرتهم اسرائيل و اميركا
اعلنت الامم المتحدة يوم الاربعاء 20 يوليو/تموز ان اقليمين في جنوب الصومال يواجهان المجاعة، وحذرت من انتشار
المجاعة في اقاليم اخرى في الصومال خلال شهرين.

وقال مارك بودين منسق الامم المتحدة للشؤون الانسانية في الصومال ان الاقليمين يواجهان اوضاعا هي الاسوأ منذ عشرين عاما، وذلك بسبب الجفاف الشديد الذي ادى الى انخفاض كبير في المحصول الزراعي.

واوضح بودين ان الصراعات المستمرة في الصومال تجعل مهمة الامم المتحدة وغيرها من المنظمات التي تقدم العون والمساعدة للاهالي اشد صعوبة.
وتسيطر حركة الشباب، التي ترتبط بتنظيم القاعدة، على اجزاء كبيرة من الصومال بما فيها الجنوب الذي يواجه المجاعة.

هناك تعليق واحد:

  1. الناس دى فضحتنا فى كل حاجه نفسى اعرف هما ملتزقين فى الاديان ليه و هما ايدهم مش بس ملوثه بالدم بل فى حمام من الدماء

    ردحذف