الخميس، 2 فبراير، 2012

لو كان طنطاوي مش مسؤول عن اللي حصل في بورسعيد يبقي شارون بريء من صبرا و شاتيلا

كنت اشاهد فيلما وثائقيا عن مذبحة صبرا و شاتيلا و بعد نهاية الفيلم .. صاح أحد المشاهدين ( كل ده كدب شارون هو اللي قتل الفلسطنيين بايده).. هذا المشاهد يسمع منذ طفولته عن مسؤولية شارون عن مذبحة صبرا و شاتيلا فترسخ في ذهنه أن من قام بقتل الفلسطنيين هو شارون بينما الحقيقة هي ان من قتلهم هو حزب الكتائب اللبناني
مذبحة صبرا وشاتيلا
مذبحة صبرا وشاتيلا
أثر مذبحة الفلسطينيين التي نفذها الكتائبيون المسيحيون و جيش لبنان الجنوبي في مخيمات اللاجئين في صبرا وشاتيلا
المكانغرب بيروت، لبنان
التاريخ16 سبتمبر 1982
نوع الهجوممذبحة

dispute = من 3500 إلى 5000 قتيل

المنفذونحزب الكتائب اللبنانية بقيادة ايلي حبيقة
و لكن الجميع ادان اسرائيل لانها سهلت دخول حزب الكتائب للمخيم و هي تعلم انهم سيقومون بذبح الفلسطنيين لو دخلوا .. لا يختلف ذلك عن موقف المجلس العسكري و وزارة الداخلية في مذبحة بورسعيد فلو استبعدنا نظريات المؤامرة كلها و قلنا بأن ما حدث هو هجوم جمهور متعصب فان عدم القيام باي احتياطات أمنية او منع للمجزرة هو تواطؤ مماثل لما فعله شارون و الجيش الاسرائيلي في مذبحة صابرا و شاتيلا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق