الخميس، 15 مارس، 2012

المجلس العسكري يقود البلاد الي سيناريو المنصه او سيناريو الجزائر

حتي الان و في ظل المعطيات الحالية يبدو حازم صلاح ابو اسماعيل مرشحا بقوة لدخول جولة الاعادة .. الرجل يملك علي الاقل 25 % من كتلة اصوات مجلس الشعب (من صوتوا للسلفيين) .. اضف الي ذلك المتعاطفين معه من الاخوان و الحالمين بتطبيق الشريعه و الدعاية الدينية في المساجد .. رأيت بنفسي افراد حملته امام المساجد بعد صلاة الجمعه في مدينة نصر .. عندما ذهبت لاحد مولات الكمبيوتر .. كان الكثير من أصحاب المحلات يضعون ملصقاته .. بما يعني انه سوف يتخطي ال 30 % علي اقل تقدير و هذا يكفيه تمام لدخول جولة الاعادة .. بل و تصدر نتائج الجولة الاولي .. و برغم كل الاختلافات مع ابو اسماعيل الا اننا لا نستطيع أن ننكر انه يعادي المجلس العسكري علانية و بكل قوة .. مما يعني أنه بمثابة الكابوس للمجلس العسكري .. وأنه لن يقف مكتوف الايدي امام الخطر الذي يمثله ابو اسماعيل سواء في كونه يتوعدهم او في كونه خارج حسابات المعادلات الداخليه و الخارجيه

السيناريو الكابوسي

أن يترك المجلس العسكري الجولة الاولي تمر دون تدخل و عندما تكون الصدمة بوجود ابو اسماعيل في الاعادة فان ذلك سوف يؤدي الي التدخل في الاعادة .. اما بالتزوير المباشر .. او بحشد الناخبين .. او افساد بعض الدوائر .. و النتيجة التي سوف تعلنها اللجنة العليا غير قابلة للطعن .. يمكنك أن تتخيل في هذه الحالة رد فعل السلفيين .. بل و كل رافضي التزوير .. علي ذلك .. نزول للشوارع .. استخدام المساجد .. يقابله نزول الجيش للشوارع .. ثم سيناريو الجزائر

لا يختلف ما فعله المجلس العسكري عن ما فعله السادات .. كلاهما استخدم الجماعات الدينيه \ السياسية لضرب تيارات مدنيه معارضه له كانت خطة السادات هي التخلص من الناصريين و نجحت الجماعات في التخلص من الناصريين ثم تخلصوا منه شخصيا .. و كانت خطة المجلس العسكري هي التخلص من تيارات الثورة عن طريق الاسلاميين ليصلوا الي كابوس ابو اسماعيل.. و اشعال فتيل الدين السياسي من أجل احراق المزرعة المجاورة غالبا ما ينتهي باحراق مزرعتك

هناك تعليقان (2):

  1. http://tahrirnews.com/%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA/%D9%81%D8%B6%D9%8A%D9%84%D8%A9-%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D8%AA%D9%85%D9%8E%D9%84%C2%BB-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B3%D8%A8%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B3%D9%84%D9%8A%D8%A9/

    ردحذف