الخميس، 11 سبتمبر، 2014

التفسير المؤامراتي لما حدث في اسوان ..هكذا يفكر المصريون

الموظفة الاولي : ده لقوا نفس الخط في اللي مكتوب ع الحيطان في الناحيتين
الموظفة الثانية : فيه حد تالت
الموظفة الاولي :: اه طرف تالت جاي من السودان هو البشير بتاع السودان
الموظف الاول : الله يخرب بيتك يا مرسي
الموظف الثاني : هو بتاع قطر من يومين راح السودان وولعها


عند تأمل هذه العبارات الواقعية يمكننا تحليل العقلية المصرية الشعبية في كيفية تعاملها مع هذه الأحداث و ما يشابهها ..تتكون الخلطة الفكرية من عدة مكونات أولها الاعتماد علي معلومات غير مؤكدة مصدرها في الغالب القنوات الفضائية التي سوف تنسب هذه  المعلومة لمصدر غير محدد و سوف تتحول هذه المعلومة الي حقيقة مؤكدة في ذهن المواطن ليبدا بعد ذلك في المرحلة الثانية و هي محاولة تبرئة الطرف الذي لا يفضل المواطن أن يكون مذنبا.. أهالي أسوان  \ الجيش \ الشرطة \ المسلمين و من أجل ذلك يجب أن تحتوي المرحلة الثالثة علي "طرف ثالث " هو من قام باشعال الفتنة و الوقيعة... الفلول \ اسرائيل \ العملاء \ قطر \ السودان  مما يساهم في الاحساس بالارتياح و عدم تحميل المسؤولية للمسؤولين المباشرين عن الأمن الشرطة \ الجيش و في نفس الوقت الاستمرار في ايهام النفس بأننا علي خير ما يرام و أن كل ما يحدث هو بسبب المؤامرة \ الايدي الخارجية \ الفتنة المفتعلة و لذلك فليست هناك مشكلة متعلقة بنا  المشكلة كلها تتلخص في أن مصر مستهدفة و المؤامرة كبيرة و علينا أن نساند الجيش و الشرطة في حربهما ضد أعداء الوطن  ..حفظ الله مصر و الله الموفق و المستعان

* هذه الحوارات واقعية 100%من مكتب مصري  حكومي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق