الاثنين، 9 مايو، 2011

اعزائي السلفيين قتلاكم في النار و قتلي الاقباط في الجنة و انا مش قبطي علي فكرة

من خلال التعليقات علي الانترنت لمست رغبة فائقة من بعض المسلمين ان يكون قتلي المسلمين اكثر من المسيحيين , و عندما تساوي عدد القتلي تم التركيز علي ان عدد المصابين من المسلمين اكثر وذلك حتي يظهر المسلمين كضحية , و السؤال هو هل يتساوي من يدافع عن نفسه بالسلاح مع من يهاجم الاخرين بالسلاح , من المؤكد ان حيازة السلاح و استعماله خطأ و جريمة يعاقب عليها القانون للجميع و لكننا في امبابه حيث الصعايدة و تقاليد حمل السلاح ..اضف الي ذلك حالة الفلتان الامني حيث يصبح اقتناءالسلاح سهلا و ربما ضروريا لمواجهة البلطجة و السرقة في غياب الشرطة , فلنتخيل المشهد لقد تجمع مسلمون امام الكنيسة مطالبين بعبير فلنفترض انهم كانوا مسالمين و نفترض ان مسيحي قام باطلاق النار عليهم ..المنطي ان يقوم هؤلاء بالهروب او الابتعاد او ابلاغ الجيش او الشرطة و لكن هذا لم يحدث لقد قاموا بالهجوم علي الكنيسة اي انهم مبيتين النية للهجوم و الاحراق و الاقتحام .. اذن من قتل مسيحيا هو مصر علي الهجوم علي الكنيسة .. اما من قتل مسلما فهو مصر علي الدفاع عن الكنيسة ولا استطيع المساواة بين الاثنين فالاول هو من سعا الي العنف و القتل ..اما الثاني فقد كان يدافع عن نفسه ..الي الجحيم يا من هاجمت دارا للعبادة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق