الخميس، 1 ديسمبر، 2011

عن تفسير المنتصر بالله لاغلبية اخوانية في مجلس الشعب

من حوالي 20 سنة كده ظهرت مجموعة نكت بطريقة يبقي قدامك حل من اتنين .. استخدمها المنتصر بالله في اكتر من مسرحية و هي كانت بتعتمد علي فكرة الاحتمالات و الانتقال من مرحلة للتانية فيها احتمالات جديدة و طريفة.. و انا شايف ان دي طريقة مناسبة للتوقع في الوقت اللي احنا متلخبطين فيه .. مع تقدم الاخوان و حصولهم علي 40% او اكتر و ده في تقديرات اللي ظهرت لحد دلوقتي و السفيين 20% ده هيبقي معناه انه فيه امكانية للاسلاميين انهم يشكلوا الحكومة كلها ..و ده لو حصل في فترة البرلمان اللي جاية ال 5 سنين هيبقي قدامهم حل من اتنين اما انهم يطبقوا الشريعة و البرنامج الاسلامي و ساعتها بكل المقاييس ده هيؤدي الي مشاكل اقتصادية في السياحة و البنوك و الاستثمار الاجنبي و حاجات كتير و ساعتها هيثبتوا فشلهم .. او الحل التاني انهم ميطبقوش البرنامج الاسلامي و ساعتها هيخسروا جزء من ناخبيهم اللي كانوا مستنيين تطبيق الشريعة .. ولو مطبقهوش هيبقي قدامهم حل من اتنين اما انهم ينجحوا و يعملوا معجزة اقتصادية في ظل مشاكل بقالها عشرات السنين و ساعتها يبقوا يستحقوا فعلا الحكم او انهم يفشلوا و ساعتها هتبقي الناس جربت التيار الاسلامي و عرفت انه فشل .. دي نظريتي و بعد ما تقراها قدامك حل من اتنين ..و هكذا

هناك تعليقان (2):

  1. انا تعليقى يحتمل اثنين ان ال مقال ده اعجبنى او انه اعجبنى بشده هههه

    ردحذف