الأحد، 18 ديسمبر، 2011

موظفة مسلمة و موظفة مسيحية ايد واحدة في تأييد هتك اعراض المتظاهرات

فيه واحد جاب جرنال التحرير و كانت التعليفات عن صورة البنت كالاتي كالاتي
- احسن
- تستاهل
- ماهي اللي عايزة كده
- ايش صمنك ان دي صورة بنت مش راجل
- بيجيبوا صور من بلاد تانية و يقولوا انها عندنا
اما بالنسبة للشيخ و الطالب الدكتور
فبيسألوهم سؤال مهم ايه اللي وداهم هناك
و ده يشمل الموظفة المسلمة و المسيحيين و الموظفين الرجال
بس للامانة الناس زعلانة و متأثرة علي المبني العلمي

هناك تعليق واحد:

  1. فاما الطالب الدكتور-علاء دفعتى- فكان فى المستشفى الميدانى ابقى قولهم لو شفتهم تانى...بس بعد ما تقولهم ابقى ولع فيهم و قول لهم يرحمونا

    ردحذف