الخميس، 30 أغسطس 2012

يا نيابه مفيكيش راجل

من اول التنحي لحد دلوقتي و فيه بلاغات كتير للنيابة ضد احمد شفيق المرشح السابق للرئاسه و بح صوت الناس في انه يتم التحقيق فيها ولا حياة لمن تنادي  , و من بعد ظهور توفيق عكاشه و سبه و شتمه  لناس كتير من اللي شاركوا في الثورة  و اتقدم ضده بلاغات للنيابه ولا حياة لمن تنادي , و اثناء المعركة الرئاسية الانتخابية كانت جريدة الدستور بتنشر اكاذيب  و خرافات عن الاخوان المسلمين و محمد مرسي و لا حياة لمن تنادي ,

                                            ...................................................

                                                          بعد الاطاحه بالعسكري

احمد شفيق علي قوائم ترقب الوصول , احالة ابو حامد لنيابة امن الدولة , استدعاء عكاشه للتحقيق , حبس احتياطي لرئيس تحرير الدستور (اوقفه مرسي بعدها )


ده معناه حاجه واحده انه اي  حد يقولك عندنا نيابه مستقله يبقي عبيط ولا مؤاخذه , احنا عندنا نيابه تابعه للسلطه بتحرك القضايا و توقفها بمزاج القائمين علي السلطه , احنا بنتكلم علي نفس القضايا و نفس الاشخاص و ازاي بيتغير موقف النيابه منهم 180 درجه , ميهمنيش  اللي ماسك اخوان او عسكري او ايا كان , لو كان عندنا نيابه و قضاء مستقلين , لكن بالشكل ده يبقي احنا عايشين في مهزله  تخليني اتخيل ياسر جلال وهو واقف و بيزعق بعلو صوته يا نيابه مفيكيش راجل

                                          

الاثنين، 20 أغسطس 2012

الفيل في التأويل

نحن ابناء ثقافة (التأويل) التأويل من المصطلحات المختلف عليها في علوم الدين والقرآن عند المسلمين فمنهم من قال:يطلق في القرآن والسنة ويراد به التفسير، كما يراد به الحقيقة التي يؤول إليها الأمر أو الخبر.[1] تأويل الكلام هو الرجوع به إلى مراد المتكلم،(ويكيبيديا) , و التأويل مرتبط بالغموض و محاولة الوصول لتفسير لا يكون في احيان كثيرة منطقيا او مبنيا علي حقائق واضحه , ربما يكون هذا مفهوما في التعامل مع النصوص الدينيه باعتبار أنها تتعامل مع غيبيات يكتنفها الغموض , و لكن المشكلة الحقيقية هي انتقال هذا المنهج الي حياتنا العامه و الخاصه , في العلاقات الشخصية و قرارات العمل , في الزماله و الصداقه , الجميع يبحث عن سر غامض وراء كل تصرف مهما كان بسيطا او واضحا , و بتطبيق ذلك في السياسه دخلنا في متاهه طويلة , لا يخلو أي قرار او حدث من من مجموعة من التأويلات و التخمينات عن نظريات مؤامرة و اتفاقات سرية داخليه و خارجيه , دون الاستناد الي معلومات او حتي تحليل منطقي , مجموعة من التاويلات قد تعتمد علي شخصية صاحبها أو علي اشاعات او قصص مجهولة المصدر , فلنترك منهج التأويل قليلا و لنبحث عن معلومات و عن تحليلات  منطقيه حتي لا نظل غارقين في تهويمات التاويل و تاويل الاوهام

الخميس، 9 أغسطس 2012

فيلم سكس في رمضان ..... حبووووووش

عندما بدأت تنويهات مسلسل (الزوجة الرابعة) سألت نفسي عن من سيشاهد هذا المسلسل  وهو مجرد تكرار ممل لمسلسل (الحاج متولي) و أن هذه المسلسلات الساذجة لن تلفت انتباه المشاهد المشغول باحداث هامه و الذي اصبح اكثر نضجا , و لكن كانت المفاجأه الشبيهة بتحقيق فيلم "شارع الهرم" اعلي الايرادات في اول عيد بعد الثورة أن المسلسل يعتبر من انجح مسلسلات هذا العام , في اثبات لنظرية احمد مكي و ماجد الكدواني (ماهو علشان اتهرست 100 مره قبل كده هتنجح", و تذكرت وصف المخرج داوود عبد السيد لمسلسل "الحاج متولي" بأنه مسلسل بورنو .. و هو مسلسل مهذب جدا قياسا ب "الزوجة الرابعة"


.. حيث ان فكرة المسلسل كلها قائمة علي الجنس ولا هدف منها سوا اللعب علي الايفيهات و الايحاءات الجنسية , و هو ما لا يختلف عن فيلم بورنو تقوم فيه عدة سيدات بالتنافس علي رجل واحد من اجل ممارسة الجنس معه , وهو ما يتجاوب  معه الجمهور المكبوت عموما و الاكثر كبتا في رمضان , وصولا الي صيام النهار و مشاهدة مسلسل بورنو بعد الافطار .

الاثنين، 6 أغسطس 2012

حادث سيناء الارهابي بين الشرطة و الجيش و "هنعرف نلمها"

بعد 25 يناير اتخذ جهاز الشرطة قرارا بمعاقبة الشعب علي ما قام به تجاه الشرطة , و كان العقاب في صورة تساهل و فلتان امني  , و لكن عندما بدأت عودة الشرطة ظهرت نتيجة ذلك العقاب .. لقد انتشر السلاح و اكتسب البلطجية و اللصوص مكاسب و اماكن جديدة لن يتخلوا عنها بسهولة 

كانت النظرية " سيب الناس تتربي شوية و لما نحب هنعرف نلمها "

منذ عدة سنوات تحولت سيناء لبيئة خصبة للتهريب  للسلاح و المخدرات و البشر و ايضا للجماعات الاسلامية المسلحة , و كانت استرتيجية الجيش و المخابرات هي استغلال تلك الانشطة في الضغط علي اسرائيل من اجل أن تطالب هي بزيادة قوات الجيش في سيناء .. الفكرة هنا هي عقاب اسرائيل بواسطة المهربين و الارهابيين .. حتي وصلنا الي ما حدث بالامس في سلسلة طويلة من جرائم الجماعات الارهابية .. التي خرجت عن سيطرة الجيش و الشرطة و المخابرات

كانت النظرية " سيبهم يقرفوا اسرائيل شوية و لما نحب هنعرف نلمها "

المصيبة أنك في الاساس عاجز علي مستوي الشرطة و الجيش .. باستخدام اسلحة و اجهزة و معدات متخلفة و متهالكة و قيادات ديناصورية عتيقة لن نستطيع أن تقوم بالسيطرة في الاحوال العادية  ما بالك في حالات تساهل متعمد ..تلك هي نتيجته

الخميس، 2 أغسطس 2012

الاخوان و الفلول اخوات من اب واحد هو السادات

ربما يلاحظ الكثيرين أن توفيق عكاشة (الممثل الشعبي للفلول) يقوم بتقليد السادات سواء في تركيزه علي اصوله الريفيه و استخدام اللهجة  أو في افكاره الاقرب للنازية ,لاحظت أن العديد من مؤيدي شفيق و النظام السابق و من هم  ضد الثورة محبون لسادات , بخلطة دينية نازية قومية رأسمالية , ربما يكون من الواضح أن مؤيدي مبارك هم من محبي السادات حيث أن نظام مبارك هو الامتداد الطبيعي لنظام السادات , و لكن اللافت للنظر أن تيار الاسلامي المتصارع مع الفلول هو ايضا من ابناء السادات و بينما يهاجم الفلول الاخوان باعتبارهم متجرين بالدين في سوق السياسه يتناسون أن السادات هو الأب الروحي لذلك فهو قائل هذه العبارات

مخاطبا نواب الشعب (انا مسؤول امام الله لا امامكم )

"لن يتولي في مصر منصب سياسي او اعلامي او منصب يمس الجماهير اي انسان لا يؤمن بشريعة الله"

"دا دين الدولة الرسمي الاسلام و احنا مش مستعدين نتعامل مع حد يتنكر للاديان"

المعركة القائمة الان هي بين اثنين من ابناء السادات الخليط بين العسكر و اصحاب المال و العكاشيين من جهة و الاخوان و السلفيين من جهة ... انها تركة الانفتاح و الديموقراطية الشكلية و اللعب بالدين في السياسه .. ليست المشكلة في ابناء مبارك بل في ابناء السادات