الأحد، 17 نوفمبر 2013

صبي صغير في سينما طيبة

مشهد ..1
في سن العاشرة أشاهد فيلم (عودة مواطن) في بنوار سينما فاتن حمامة في المنيل أتذكر حالة   الاغتراب المسيطرة علي الفيلم و 
تربية الحمام فوق السطح ..

 http://www.elcinema.com/work/wk1005354/#

مشهد ..2




 في سن الحادية عشر أشاهد فيلم (النمر و الانثي) في بلكون سينما طيبة ..الفيلم كان طويلا  جدا
    أتذكر  ضحكات الجمهور بمجرد ظهور (يوسف داوود( علي الرغم من أن دوره  يكن.كوميديا .. تصفيق الجمهور لعادل امام و هو يخلع (الجاكيت ) استعدادا للتشاجر.....  عدم فهمي لطبيعة عمل اثار الحكيم  

http://www.elcinema.com/work/wk1010745/

مشهد .. 3

 في سن الثانية عشرة  أشاهد فيلم "سمك لبن تمر هندي " في سينما طيبة مع العائلة أتذكر حيرتي و عدم فهمي لأحداث الفيلم ..السلطة التي تطارد مواطنين لأسباب عبثية هم  لا يعلمونها .. دهشتي الشديدة من وجود  مشاهد للجنة و النار 

http://www.elcinema.com/work/wk1011191/

الخميس، 14 نوفمبر 2013

صنم مبارك ..السيسي الاله الاكبر

  كان مبارك مقدسا كأصنام ابراهيم خالدا في الحكم ..أتذكر في حوار مع صديق قبل 25 يناير قوله (لو مبارك مات) ..ثم جاءت 25 يناير و أمسك من ثاروا بالفؤوس مثل ابراهيم و قاموا بتكسير الصنم و اكتشف الشعب أن الصنم بدون وزير داخليته لا ينفع ولا يضر  و لكن ذلك الاكتشاف كلفهم الكثير من المصاعب (انفلات أمني و عدم استقرار و تدهور اقتصادي ) فأرجعوا ذلك الي غضب من الالهة ..فتحول غالبيتهم الي قسمين الأول أدرك أن غضب الالهة أقوي منه فطلب العفو و السماح و أراد عودة الالهة القديمة حتي لو اختلفت الأسماء فكانوا مثل ابراهيم في رحلة بحثه عن الله   ..هذا  "شفيق" هذا الهي ..بل هذا "عمر سليمان" هذا الهي هذا أفضل ..حتي استقروا عند اله جديد .." السيسي "..أما القسم الثاني  فلم تكن مشكلته مع فكرة الالوهية بل كانت مع نوعية الآلهة فأرادوا استبدالهم بالهة جديدة هم يتبعون الاله الأكبر و هذا في حد ذاته كفيل بأن ينقذنا من الالهة القديمة الشريرة ..بينما تبقي قلة قليلة لا تريد الهة علي الارض تريد أن يحكمها انسان  تختاره و تتحمل مسؤولية اختياره دون اعتماد علي الالهة.