الأحد، 21 ديسمبر، 2014

سجن و تعذيب الامام أبو حنيفة بسبب اهانة القضاء


كانت بداية ما يسمي بالمحنة التانية للامام أبو

 حنيفة هي "تعليقه " علي حكم لقاضي من قضاة

 الكوفة( كان من المقربين للخليفة أبو جعفر المنصور)
بجلد
 واحدة مجنونة في المسجد و أبو حنيفة شاف انه 

 اخطأ في 6 أخطاء في الحكم ده , و ده خلي 

القاضي اللي كان مقرب للخليفة  ده يشتكي
 للخليفة و يتهم أبو حنيفة
 "باهانة القضاء " و ادي مبرر للخليفة المنصور انه
 يطلب أبو حنيفة في قصره و انه يجبره علي تولي
 القضاء علشان يبقي متورط ضمن النظام و لما أبو

 حنيفة رفض أمر بسجنه و تعذيبه

 مما أدي الي وفاة أبو حنيفة "اختلفت الروايات هل

 مات أثناء سجنه أم بعد الافراج عنه بقليل في بيته
 "
|من كتاب الائمة الأربعة لسليمان فياض بتصرف|